صحة ورشاقة

طرق علاج السمنة وفق اختصاصية

السمنة هي حالة تتميز بتراكم الدهون الزائدة في الجسم بشكل غير طبيعي، وتعتبر من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا في العالم اليوم. يمكن أن تحدث السمنة عندما يتجاوز معدل كتلة الجسم (BMI) الشخص الحدود الطبيعية، وتختلف تلك الحدود حسب العمر والجنس والارتفاع. إليك بعض الأسباب الشائعة للسمنة:

أسباب السمنة

  • التغذية الغير صحية: تناول الطعام الغني بالسعرات الحرارية والدهون والسكريات والملح يمكن أن يزيد من احتمالية السمنة.
  • نقص النشاط البدني: قلة ممارسة الرياضة والنشاط البدني قد يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم وزيادة الوزن.
  • العوامل الوراثية: لدى بعض الأشخاص ميول وراثية لزيادة الوزن، وقد يكون لديهم صعوبة في فقدان الوزن بسهولة.
  • العوامل النفسية: الإجهاد والقلق والاكتئاب قد يؤدي إلى زيادة تناول الطعام بشكل زائد، مما يسهم في زيادة الوزن.
  • الأمراض الطبية: بعض الحالات الطبية مثل اضطرابات الغدة الدرقية واضطرابات الهرمونات يمكن أن تسهم في زيادة الوزن.

الأمراض التي تنتج عن السمنة

كان الحديث في الماضي عن إمكانية الإصابة -بسبب زيادة الوزن والسمنة- بالأمراض المزمنة مثل ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية والسكري.. لكن الدراسات الحديثة برهنت عن أن زيادة الدهون (وبالأخص في منطقة البطن) أو الدهون الحشوية عن المستوى الذي حددته منظمة الصحة، قد يؤدي إلى الأمراض المزمنة.

طرق علاج السمنة

  • تغيير نمط الحياة يتضمن تناول الطعام الصحي والمتوازن، مع الحد من السعرات الحرارية والدهون والسكريات.
  • زيادة تناول الفواكه والخضروات والأطعمة ذات الألياف، وتقليل استهلاك الأطعمة المصنعة والمعلبة والمشروبات الغازية والمحلاة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل المشي وركوب الدراجات والسباحة وتمارين القوة، لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميًا.
  • يمكن للتغذيين وأطباء الأمراض الباطنية تقديم توجيهات ونصائح غذائية محددة للمساعدة في فقدان الوزن بطريقة صحية.
  • تتضمن هذه التوجيهات تقديم قائمة بالأطعمة المناسبة لتناولها والمساعدة في وضع خطة غذائية متوازنة.
  • يمكن للأطباء وصف أدوية مضادة للسمنة للأشخاص الذين يواجهون صعوبة في خسارة الوزن بوسائل التغذية والرياضة فقط.
  • هذه الأدوية تعمل عادة على منع امتصاص الدهون أو تقليل الشهية أو زيادة معدل الأيض للمساعدة في فقدان الوزن.
اقرأ:  فهم سرطان عنق الرحم: الأسباب والأعراض والعلاج

طرق خسارة الوزن

المطلوب أولاً اتخاذ القرار بالبدء في رحلة خسارة الوزن؛ لأن القرار الجدِّي هو أساسي للوصول إلى الهدف المنشود. والباقي يصبح سهلاً.

ودائماً قبل زيارة عيادة اختصاصي/ة التغذية يجب أن يكون بحوزة المريض فحص دم مفصَّل (السكري، الغدد، الكوليسترول، الدهون الثلاثية، الأنسولين …)، ولم يمر عليه أكثر من 6 أشهر؛ إذ من خلاله يمكن الاطلاع على صحة المريض جيداً، للتمكن من تقديم النظام الملائم له.

علماً أن اختصاصي/ة ا لتغذية ليس مخولاً لوصف الأدوية؛ وفي حال حاجة المريض إليها يتم تحويله إلى طبيب مختص.

ما الذي يسبب السمنة وفرط الوزن

يتمثل السبب الأساسي في فرط الوزن والسمنة في اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي يستهلكها الإنسان وتلك التي يحرقها جسمه. وعلى الصعيد العالمي حدث ما يلي:

زيادة المدخول من الأغذية الغنية بالطاقة التي تحتوي على قدر كبير من الدهون والسكر؛

زيادة الخمول البدني نظراً إلى زيادة الطابع الخامل للعديد من أشكال العمل، وتغيّر وسائل النقل، وزيادة التوسّع الحضري.

وغالباً ما تكون التغيرات في النُظم الغذائية وأنماط النشاط البدني ناتجة عن التغيّرات البيئية والمجتمعية المرتبطة بالتنمية وغياب السياسات الداعمة في قطاعات مثل الصحة والزراعة والنقل والتخطيط العمراني والبيئة وتجهيز الأغذية وتوزيعها وتسويقها والتعليم.

أحدث عمليات السمنة

  • التحويل المعوي (Roux-en-Y gastric bypass): يتم في هذه العملية تقليل حجم المعدة بشكل كبير عن طريق تقديم جزء صغير من المعدة وربطه بالأمعاء الدقيقة، مما يقلل من القدرة على تناول الطعام. كما يتم تغيير مسار الطعام داخل الجهاز الهضمي، مما يقلل من امتصاص السعرات الحرارية.
  • التحويل الأنبوبي (Sleeve gastrectomy): في هذه العملية، يتم إزالة جزء كبير من المعدة لتقليل حجمها، مما يقلل من قدرة الشخص على تناول كميات كبيرة من الطعام.
  • تكميم المعدة (Gastric banding): يتم في هذه العملية وضع حلقة ضيقة حول الجزء العلوي من المعدة لتقليل حجمها، مما يجعل الشخص يشعر بالشبع بسرعة ويقلل من كمية الطعام التي يتناولها.
  • التحويل المعوي الميت (Biliopancreatic diversion with duodenal switch): هذه العملية تشمل تقليل حجم المعدة وتغيير مسار الطعام داخل الجهاز الهضمي، وتسمح بامتصاص أقل للسعرات الحرارية.
  • البالون المعدي (Intragastric balloon): يتم في هذه العملية وضع بالون قابل للنفخ داخل المعدة عن طريق المنظار، ويمتلئ البالون بالسائل أو الغاز لتقليل حجم المعدة وزيادة شعور الشخص بالشبع.
اقرأ:  فوائد رياضة تايكوندو: صحة الجسم وتطوير العقل والروح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى